جريدة الاستثمار العربى الان السوق يأتى اليك اقتصادية متخصصة

حفاظًا على أموال الشركات الناشئة.. لماذا استحوذ «HSBC» على «سيليكون فالي» في بريطانيا؟

في خطوة مفاجاة على الصعيد العالمي أعلن بنك (HSBC) اليوم الاستحواذ على بنك “سيليكون فالي” في بريطانيا.

وذلك مقابل مبلغ مالي قدره جنيه إسترليني واحد.

انهيار بنك سيليكون

ومع انهيار بنك سيليكون فالي بالولايات المتحدة تكبدت البنوك العالمية خسائر فادحة لأول مرة منذ أزمة عام 2008.

بينما سريعا ما قامت الجهة التنظيمية للقطاع المصرفي في ولاية كاليفورنيا بإغلاق مجموعة بنك سيليكون فالي.

حيث وجدت عدة محاولات لسحب 42 مليار دولار من قبل المودعين.

رصيد البنك

وفي ختام الأعمال في التاسع من مارس، كان لدى البنك رصيد نقدي سلبي قدره 958 مليون دولار.

وفي نفس السياق، قالت سهر الدماطي نائب رئيس بنك مصر سابقًا والخبيرة المصرفية، إنه تم صدور قرار من الفيدرالي الأمريكي لعمل صندوق للبنوك التي على وشك الإفلاس.

أموال المودعين

وهكذا سيتم سداد أموال المودعين والتي كانت مليار و800 ألف دولار حيث سيقوم الفيدرالي الأمريكي بتوفيرها.

فيما أشارت لـ”الاستثمار العربي” إلى أن استحواذ بنك أتش اس بي سي على بنك له حجم كبير كـ”سيلكيون فالي” يعتبر انتشار له في الولايات المتحدة.

أموال الشركات الناشئة

كما سيعد ذلك حفاظا على أموال الشركات الناشئة.

وعن سبب انهيار البنك، فأرجعت الدماطي ذلك إلى زيادة أسعار الفائدة بشكل مستمر.

Ads

مما يرفع التكاليف التمويلية على الشركات الصغيرة والكبيرة.

فيما يأتي ذلك بالتزامن مع تراجع القوة الشرائية نتيجة زيادة حجم التضخم.

في حين توقعت الدماطي تكرار سيناريو إفلاس البنوك مع زيادة رفع معدل الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي .

من جهته، قال محمد عبد العال الخبير المصرفي، إن الاستحواذ على وحدة “سيليكون فالي” كنوع من الاستثمار .

وكذلك حماية الشركات البريطانية المتضررة من الإفلاس.

بجانب دعم قطاع التكنولوجيا والشركات التي كانت تتعامل مع هذا البنك.

أصول بنك سيليكون

كما أوضح لـ”الاستثمار العربي” أن هذا الاستحواذ يعتبر استثمار جيد لبنك أتش اس بي سي نظرا لشرائه الأصول بسعر مخفض ثم إعادة بيعها في وقت لاحق بأسعار مرتفعة .

وعن الاستحواذ، قال الرئيس التنفيذي لإتش.إس.بي.سي، نويل كوين: “هذا الاستحواذ يتمتع بمردود استراتيجي ممتاز على أعمالنا في المملكة المتحدة”.

فيما ذكر وزير الخزانة البريطاني، جيريمي هانت، أن الحكومة و”بنك إنجلترا”سهلا بيع وحدة بنك “سيليكون فالي” في بريطانيا إلى “إتش.إس.بي.ٍسي”في خطوة من شأنها حماية الودائع دون دعم من دافعي الضرائب.

ويأتي هذا بعد أن تحركت السلطات الأمريكية لدعم الودائع ووقف أي تداعيات أوسع نطاقا للانهيار المفاجئ لبنك سيليكون فالي، الذي تتبعه الوحدة البريطانية.

وعلى الصعيد المحلي، أكد البنك المركزي المصري أنه لا يوجد أية تداعيات سلبية على القطاع المصرفي المصري.

كما أننا لن نتأثر بالأوضاع المالية التي يتعرض لها بنك «سيليكون فالي» الأمريكي – المتخصص بتمويل الشركات التكنولوجية والناشئة.

نظرًا لعدم امتلاك البنوك المصرية أية ودائع أو توظيفات أو معاملات مالية لدي “سيليكون فالي”.

 

Elestsmar